زيادة سعر طن الدقيق 500 جنيه في كلا النوعين الفاخر و العادي
زيادة سعر طن الدقيق

ارتفاع الأسعار في جميع السلع أصبح أمر يؤرق الجميع، ونجد كل يوم الأسعار ترتفع دون سبب ويكون هذا الارتفاع في السلع الأساسية التي لا يستغنى عنها المواطن، وهو ما يمثل عبء جديد وقد شمل الارتفاع سعر الدقيق في هذا الأسبوع إلى سعر 500 جنيه للطن الواحد، ويعتبر ذلك ارتفاعا عن سعره في الأسبوع الماضي، أما سعره هذا الأسبوع فوصل إلى 4800 جنيه للدقيق العادي، وسعر 5300 جنيه للدقيق الفاخر.
وقد قام نائب رئيس شعبة المطاحن، وليد دياب، بالإعلان عن أن الارتفاع في سعر الدقيق سببه الارتفاع في سعر القمح بشكل عالمي في الفترة الأخيرة، وبالرغم من الاستقرار حاليا في سعر الدولار في البنوك المصرية، إلا أن أسباب الزيادة بعيدة عن ذلك.

ومن الجدير بالذكر، أن السعر العالمي للقمح زاد في الأسبوع الماضي، ليصل إلى 196 دولار أمريكي للطن الواحد، أما سعره في شهر نوفمبر الماضي في عام 2016، فقد كان 180 دولار أمريكي، وفي شهر يوليو الماضي كان سعره 172 دولار، فنلاحظ عدم استقرار في سعر القمح عالميا.

وقال وليد دياب مضيفا، أن الزيادة في سعر الدقيق في السوق المصري، كان سبب في زيادة سعر الدقيق المدعم بعد عملية تسريبه من منظمة الخبز والتي تقوم وزارة التموين بدعمه.

وقد قال رئيس شعبة المكرونة والذي يعمل في اتحاد الصناعات، أحمد عناني، مضيفا أن السبب وراء زيادة سعر المكرونة بسبب الزيادة في سعر الدقيق.

وأعرب عضو مجلس إدارة الغرفة الصناعية للحبوب، حسن محمدي، بأن الوضع الاقتصادي الحالي في البلاد قد عمل على حدوث حالة من الركود في عملية البيع والشراء، مما جعل ذلك سببا في تعليق العمل في بعض المخابز الإفرنجية في القاهرة.

وأوضح رئيس رابطة أصحاب المطاحن رقم 82، حسين بود، بأن النسبة في تسرب سلعة الدقيق المدعم لم تتجاوز الخمس بالمائة، ولكن من الضروري أن يتم تحرير سعر التكلفة الجديدة للخبز، حتى لا تزيد هذه النسبة في ظل ارتفاع الأسعار للدقيق في السوق المصري.