ولي العهد يسمح لكاتب زهير كتبي بالخروج 3 أيام لتلقي عزاء والدة زوجته

أصدر وزير الداخلية ولي العهد الأمير محمد بن نايف قرار بالسماح للكاتب زهير كتبي الخروج من السجن لمدة 3 أيام لتلقي عزاء والدة زوجته، وذلك حسب ما أعلنه ابنه “جمال زهير كتبي” عبر صفحته الشخصية علي موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

فكتب الدكتور جمال زهير كتبي علي صفحته الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي تويتر “يا رب لك الحمد والشكر “وافق سيدي ولي العهد وزير الداخلية الأمير/ محمد بن نايف،على خروج والدي #زهير_كتبي لمدة ٣ أيام نظرا لحالة الوفاة العائلية”.

وقد حكم علي الكاتب زهير كتبي بالسجن في شهر ديسمبر عام 2017، بالإضافة إلي منعه من الكتابة لمدة خمسة عشر عام، وذلك علي خلفية اتهامه لزملاءه الكتاب والمثقفين “جبناء”، بالإضافة إلي اتهام المملكة العربية السعودية بالعنصرية.

وقد صدر الحكم القضائي بحق زهير كتبي بالسجن لمدة 4 سنوات، ثم صدر قرار بتوقيف تنفيذ العقوبة لنصف المدة ليصل الحكم إلي سنتين سجن، بالإضافة إلي تغريمه 100 ألف ريال سعودي أي ما يعادل 26.67 ألأف دولار أمريكي، ومنعه من السفر لمدة 5 سنوات.

وتم توقيف زهير كتبي الذي يبلغ من العمر 62 عام في شهر يوليو 2015، بعد أن حل ضيفاً علي أحد البرامج التلفزيونية وتطرق النقاش إلي أفكاره فيما يتعلق بالإصلاح السياسي.

وأشارت عائلة كتبي آنذاك أنه تم احتجاز الكاتب لمدة ساعة بعد أن ظهر في برنامج تلفزيوني “في الصميم” الذي عرض علي قناة روتانا خليجية الفضائية.

وأشار أحد أفراد عائلته أنه تتطرق خلال المقابلة التلفزيونية إلي أهمية وضرورة الإصلاح السياسي في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلي مناهضة القمع السياسي والديني بالإضافة إلي تبني الدولة النظام الملكي الدستوري.