زيادة في أسعار الأدوية المحلية والمستوردة ابتداءً من فبراير 2017
أدوية علاجية

كشف نائب رئيس غرفة صناعة الأدوية الدكتور “أسامة رستم”، أن الزيادة المقررة في أسعار الأدوية، والمتفق عليها ما بين شركات الأدوية ووزارة الصحة، ستتم مع بداية الشهر القادم، وأوضح أن الزيادة المفروضة ستخضع لها نسبة لا تتجاوز 15% من الأدوية المحلية، وفرض زيادة 20% على الأدوية المستوردة.

وفي مداخلة هاتفية أجراها رستم مع برنامج “هنا العاصمة”، المذاع على فضائية CBC، والتي تقدمه الإعلامية “لميس الحديدي”، أنه بموجب قرار متفق عليه ما بين شركات الأدوية ووزارة الصحة، فإن الأدوية من نوع “المزمنة”، لن تكون ضمن قائمة الأدوية المضاف زيادة على أسعارها، ومثال على هذه الأدوية كلاً من أدوية السكر، وارتفاع ضغط الدم والعديد غيرها من الأنواع التي تسطير على المرض وليس لعلاجه.

وأشار رستم أن الصحة ألزمت شركات الأدوية المستفيدة، من ضرورة التغيير في الأسعار، وإنتاج عدد من الأدوية سواء كنت خاسرة أو رابحة، ومن بين هذه الأدوية، أدوية الأمراض المزمنة.

ويتوقع نائب رئيس غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات أن تبغ الشركات بقوائم الزيادات على الأسعار في غضون عشرون يوماً، تمهيداً لتحضير المنتجات وتوزيعها على الصيدليات بالأسعار الجديدة قبل بداية الشهر القادم.